جزيرة الأميرات

نتيجة بØØ« الصور عن جزيرة الاميرات

لهذه الجزر الجميلة والمتميزة أكثر من اسم: جزر الأميرات أو جزر الأمراء (Prens Adaları)، أو الجزر الحمراء (Kızıl Adalar)، وأحيانًا تسمى ببساطة (Adalar)، فيما يدرج العرب على تسميتها “جزيرةالأميرات”. هذه المجموعة من الجزر تقع في بحر مرمرة وهي تابعة لمحافظة إسطنبول، حيث تقع الجزر مقابل سواحل هذه المحافظة. تختلف أحجام هذه الجزر التسع، إلا أنّ مساحتها الإجمالية تصل إلى 15.85 كيلومترًا مربعًا. خمس جزر من هذه الجزر فقط سكنية ويزيد عدد سكانها عن 80,000 شخص في الصيف (قرابة 15,000 في الشتاء)، حيث أنّ الكثير من أغنياء إسطنبول يقضون عطلتهم في جزر الأميرات، البعيدة عن ضوضاء المدينة وممّا يحافظ على أجواء جميلة وجذابة في هذه جزرالأميرات أنّ استخدام السيارات ممنوع، ويجري التنقل فيها عبر عربات الخيل والدرجات الهوائية والنارية الصغيرة. ومن المتبع الوصول إلى جزر الأميرات بواسطة قوارب تخرج من إسطنبول وميناء قاباطاش‏، بينما يجري التنقل بين الجزر الكبيرة عبر خدمة الحافلات البحرية (deniz otobüsleri hatları). أما في الشتاء فيصبح الذهاب إلى جزر الأميرة أمرًا ليس سهلا، إلى جانب البرد الشديد، ولذلك يكاد ينعدم وجود السياح فيها في الشتاء.

ويعود سبب تسمية الجزر باسم “الأميرات” إلى عهد الدولة البيزنطية، حيث كانت هذه الجزر منفى للأمراء والأميرات. ويصلها كل يوم آلاف الأشخاص باحثين عن جوّها الجميل وهاربين من صخب المدينة وساعين نحو الزمن القديم المتمثل بالبناء القديم والبيوت الخشبية والشوارع الضيقة والهدوء التام. لذلك، تشكل جزر الأميرات مكانًا ممتازًا لمن يرغب بقضاء عطلة جميلة في جوّ من الخصوصية مع أفراد العائلة

وإلى جانب روعة هذه الجزر وخصوصيتها، فإنّ الطريق البحري إليها أمر مثير أيضًا: فخلال السفر من إسطنبول إلى جزر الأميرات، يمكن مشاهدة الآثار السياحية والطبيعة الأخّاذة، حيث تمرّ السفينة أسفل جسر البوسفور، ومن على ظهر السفينة يمكن رؤية المراكب الرائعة مجاورة للفنادق الفخمة والقلاع التاريخية قرب القصور المهيبة. وبعد ساعتين من المتعة في البحر تقترب السفينة من جزر الأميرات حيث الأشجار الضخمة والشواطئ الجميلة التي يتوافد إليها الناس سياحاً ومقيمين لممارسة كافة أنواع الرياضات البحرية المختلفة.

جزيرة بيوك أطه جزيرة بيوك أطه هي أكبر جزر الأميرات، وفيها مركز تجاري صغير، أما ما تبقى منها فهي مناطق للغابات والأحراج الطبيعية، ومساكن وبيوت للأغنياء. ويعني اسم هذه الجزيرة “الجزيرة ال”برى”، ويستغرق الدوران حولها قرابة ساعتين ركوبًا على عربة الحنطور (الكوتشي). أما أجمل شواطئها فهو شاطئ يوروك، وعلى تلال الجزيرة مقابله هناك فندق خشبيّ قديمّ من القرن الثامن عشر، وهناك من يقول إنه أكبر مبنى خشبيّ في العالم. ويلتقي شاطئ يوروك بمنفرج ساحر في الجهة المقابلة لجزيرة “هيبلي“.

وبواسطة التنقل في الجزر بالدراجات الهوائية، يمكن الخروج إلى رحلة رياضية في غابات الماغنوليا والميموزا، ثم الضواحي العالية المطلة على بحر مرمرة، ثم منطقة المقاهي والمطاعم.

نتيجة بحث الصور عن جزيرة الاميرات

قد يهمك أيضاً